الملاحظات
الإهداءات
Mekook من ♡ : يارحمان اشفي جميع مرضى المسلمين     فتاة كريزي مان من منتدى تفسير الاحلام : فين عسولة بقة ضاعت ولا هي فين     عبدالجوادعلي من مصر : جوجو كلنا شايلينك في عيونا لوشا عيونه هتشيل ايه والا ايه خليكي في عنيا انا احسن هههههههههههههههخهخ مساء الورد     العجمى من من على صخرتى بشاطئ العجمى : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته منورين الدنيا كلهايااجمل أعضاء     Mekook من ♡ : اللهم يسر أمرنا وارزقنا ماتمنينا واجعل التوفيق في طريقنا ، لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين ، اللهم صلِّ على محمد وعلى آل محمد     Angel of love من اسكندريه : وحشتووووووووووووووووونى جدا     Ana Crazy Ento Malko من هنا : ياااااه عبد الصمد انتو لسسسسه عايشين     فتاة كريزي مان من قسم الاحلام : هيك مللنا مفيش عسوله ثاني ...     Mekook من السعودية : اللهم صلِّ وسلم على نبينا محمد     sosololomohamed من السعوديه : اين الاخت عسوله     @___.-[f]-[o]-[x]-.___@ من كيرو : وحشتونى اوى كل عام وانتم بخير     علاءخليل من قرية كفر الشيخ ابراهيم / قويسنا / منوفيه : عاملين ايه واااااااااااااااااااااااحشني اوووووووي يااااااااااااارب تكونوا بألف خير محتاج حد يدعيلي دعوة طيبه من قلبه الطيب بجد هكووووووووووون سعيد جدا     ابراهيم لطفى من شبرا : منورين يا احلى ناس     ابراهيم لطفى من رساله مرسله من القلب الى أطيب واجمل وارق القلوب رسالة شكر وتقدير واحترام وحب واخواه الى اعضاء منتديات كريزى مان : رساله مرسله من القلب الى أطيب واجمل وارق القلوب رسالة شكر وتقدير واحترام وحب واخواه الى اعضاء منتديات كريزى مان     خالد حجازى من المنصورة :     علاءخليل من المنوفيه : انا علاء خليل يسعدني ويشرفني ان اتعرف بيكم     lamie200 من من هنا : سامو عليكو وحشتوني جدا جدا جدا اد حمية العيد بجد كل المنتدي وحشني اوووي صحابي واخواتي طمنوني عليكو وتحياتي يالوشا     العجمى من اسكندرية : أحباب قلبى أعضاء ومشرفين ومراقبين الحمد لله أنكم بخير وسعادة منورين الدنيا كلها     *gogo* من من المنتدي : احم احم سالخيييير بقا وحشتووووني خالص خالص يعني والله يارب تكونو بخير لا يا عبدو لوشا شايلني ف عيونوو والله واصلا ميقدرش يزعلني     حظوو من الشرقيه : ازيكم ياجماعه وحشتونى اوووى والله ياترى فى حد هنا لسه من الناس اللى اعرفها    

السحور

قائمة الاعضاء المشار إليهم :

افتراضي السحور
السَّحُور

في آخر ساعة من الليل ، وقبل بزوغ الفجر والجو في سكون وهدوء ، يتهيّأ المسلمون الصائمون لوجبة السحور ، السنّة الطيبة والغذاء المبارك والطعمة المنتظَرة والزاد الأخير ، سنّة رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم قولاً وعملاً ، وفعله أصحابه معه وبعده.
وإنما وقفت هذه الموعظة حول السحور لعِظم الأحاديث الواردة وفرتها فيه ، بل في بعضها الأمر به والتأكيد عليه ، وكلها براهين وحجج على فضله واستحبابه ، قال الحافظ في الفتح : وق نقل ابن المنذر الإجماع على ندبية السحور(فتح الباري (4/165) .).
فمن فضائل هذا الطعام المبارك ما يأتي :
أولاً : أن فيه خيراً وبركة ونفعاً للعباد ، ويدل لهذا ما ثبت في المتفق عليه وأخرجه البخاري في كتاب الصيام باب بركة السحور من غير إيجاب عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم : (تَسحَّروا فإن في السّحور برَكة) (البخاري (1923) ، ومسلم (1095) .) وقد فُسّرَت البركة هنا بتفاسير عّدة :
فبضمّ السين في السحور تكون البركة الأجر والثواب لأنه مصدر بمعنى التسحُّر ، وبالفتح تكون البركة أن يقوى على الصوم وينشط له ، وتخف المشقة فيه لأنه ما يتسحّر به فالفتح أنسَب ، وقيل: البركة ما يتضمن من الاستيقاظ والدعاء في السَّحَر .
قال الحافظ ابن حجر : والأولى أن البركة في السحور تحصل بجهات متعددة وهي اتّباع السنة ومخالفة أهل الكتاب والتقوّى به على العبادة ، والزيادة في النشاط ومدافعة سوء الخلُق الذي يثيره الجوع ، والتسبب بالصدقة على مَن يسأل إذ ذاك أو يجتمع معه على الأكل والتسبب للذكر والدعاء وقت مظنّة الإجابة وتدارُك نيّة الصوم لمن أغفلها قبل أن ينام(فتح الباري (4/166) .).
ثانياً : أنه فارق بين صيامنا وصيام أهل الكتاب لما رواه أحمد في مسنده ومسلم في صحيحه عن عمرو بن العاص رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (فصل ما بين صيامنا وصيام أهل الكتاب أكلة السحر) (أحمد (4/202) ومسلم (1096) .).
قال أبو العباس القرطبي رحمه الله : وهذا الحديث يدل على أن السحور من خصائص هذه الأمّة ، ومما خُفّف به عنهم(المفهم (3/156) .).
ثالثاً : أنه مظنّة مغفرة الله : لِما رواه أحمد عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (السحور بركة فلا تدَعوه ولو أن يجزع أحدكم جرعة من ماء ، فإن الله وملائكته يصلّون على المتسحِّرين) (أحمد (3/12) وابن حبان (3467) .).
وأخرج ابن حبان آخره .
رابعاً : أنه طعام طيّب نافع مبارك لحديث العرباض بن سارية عند أبي داود بسندٍ صحيح قال : دعاني رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى السحور في رمضان فقال : (هلمّ إلى الغداء المبارك)(أحمد (4/126) وأبو داود (2344) .).
مسائل في السّحور :
1- يحصل السحور بأقل ما يتناول المرء من مأكول ومشروب للحديث السابق (ولو أن يجزع أحدكم جرعة من ماء) ولسعيد
بن منصور من طريق مرسلة (تسحرّوا ولو بلُقمة) وهل ورَد ما ينبغي جعله سحوراً ؟ نعم ، روى ابن حبان والبيهقي بسندٍ صحيح عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (نِعمَ سحور المؤمن التمر) (ابن حبان (3475) ، والبيهقي (4/136 – 137) .).
2- السنة في السحور تأخيره إلى ما قبل طلوع الفجر لأحاديث عديدة منها ما رواه أحمد عن العباس رضي الله عنه وغيره أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (لا تزال أمّتي بخير ما عجّلوا الفطر وأخّروا السحور) (أحمد (5/147) .).
وإلى أي حدّ يكون التأخير بالنسبة لطلوع الفجر : ثبت في السنة ما يحدد ذلك فقد قال البخاري في صحيحه من كتاب الصيام باب كم بين السحور وصلاة الفجر ثم أسند إلى زيد بن ثابت رضي الله عنه قال : (تسحّرْنا مع النبي صلى الله عليه وسلم ثم قال إلى الصلاة ، قلت : كم كان بين الآذان والسحور ؟ قال : قدر خمسين آية) (البخاري (1921) ، ومسلم (1097) .).
قال الحافظ ف يالفتح : قوله "قدر خمسين آية" أي متوسطة لا طويلة ولا قصيرة ، لا سريعة ولا بطيئة() فتح الباري (4/164) .).
3- يجب على الصائم الإمساك عن الطعام والشراب إذا استبان طلوع الفجر ، ولا عبرة بتوقيت المؤذن لأنه قد يتقدّم أو يتأخر ، إلا إذا كان المؤذن أميناً يقظاً حريصاً على إصابة أول الوقت فحينئذٍ يوثَق به ويُعتمد ، قال صلى الله عليه وسلم : (المؤذَنون أمَناء المسلمين على فطرهم وسحورهم) وقد ذكره الشيخ المحدث الألباني ـ وفقه الله ـ في صحيح الجامع(صحيح الجامع (6647) .) وهو حديث حسن أخرجه الطبراني عن أبي محذوره .
وفي هذه الأيام درجَ المؤذّنون لا سيما في المدن على اعتبار التقويم التي تحدد مواقيت الصلاة ، فهذه ليست قاطعة في دخول الوقت لكنها تقريبية فلا حرج لو أكل الإنسان مع المؤذّن الجاري على هذه التقاويم إلى دقيقة أو دقيقتين .
وهنا حديث رواه أبو داود في سننه وهو صحيح عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (إذا سمع أحُدكم النداء والإناء على يده فلا يضعه حتى يقضي حاجته منه) (أبو داود (2350) .) ، وهو مما تنازع العلماء في تحرير معناه ، فقد قال أبو بكر البيهقي رحمه الله : هو محمول عند عوام أهل العلم أنه صلى الله عليه وسلم علم أنه المنادي كان ينادي قبل طلوع الفجر بحيث يقع شربه قبيل طلوع الفجر انتهى(سنن البيهقي الكبرى (4/218) .).
وقال بعضهم : هذا إذا لم يعلم طلوع الصبح ، أما إذا علم أنه قد طلع أو شكّ فيه فلا ، وقيل : إنه محمول على قول من اعتبر في المنع عن الأكل والشرب تبيُّن الفجر لا طلوعه(بذل المجهود (11/152) .).
وألمح بعضهم إلى أن هذا رخصة وتيسير من الله ورسوله ، وهذا اختيار الشيخ المحدث أحمد شاكر ـ رحمه الله ـ فقد صحح الحديث في تعليقه على المسند وفيه زيادة مهمة توهن ما قاله البيهقي وهي : "وكان المؤذن يؤذن إذا بزغ الفجر" .
4- ليعلم الإخوة الصائمون أن وقت السحور ، وقت عظيم مبارك ، خليق بالمسلم عمارته بالذكر والصلاة والاستغفار ، فليس محلاً للتكثُر من المآكل والمشارب ، أو التوسع في أحاديث عديمة النفع، يطول وقتها ، ويعظم شرّها ، وهي علامة غفلة وتهاون وضياع .
والله الموفق والهادي إلى سواء السبيل .














ربي اني لك عدت’ من سراب فيه تهت’

وعلى وجهي شظايا ندمً فيه انتهيت’


افتراضي
موضوع جميل ادم وتقبل الله منك
تقبل مرورى


There'll Be NoMoRe TeArS 4 U

AnD GoNnA Be NO MoRe CrYiNg NoW

افتراضي













ربي اني لك عدت’ من سراب فيه تهت’

وعلى وجهي شظايا ندمً فيه انتهيت’




مواقع النشر (المفضلة)

السحور


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع
تفسير حلم لكرماني و الصخور تفسير لكرماني و الصخور في الحلم
تفسير حلم الاصفهاني و الصخور تفسير الاصفهاني و الصخور في الحلم
تفسير حلم السحور تفسير السحور في الحلم
أسباب شرح الصدور
من بركات السحور ... [ تسحروا فان في السحور بركة ]